الرئيسية / اخبار الصحة / : الصحة اليوم مرضى التصلّب المتعدّد في دمياط يكشفون عن معاناتهم مع الجهات

: الصحة اليوم مرضى التصلّب المتعدّد في دمياط يكشفون عن معاناتهم مع الجهات

دمياط ـ نجلاء بدر

يؤدي مرض “التصلّب المتعدّد – ms”، إلى الإنهاك، إذ يقوم جهاز المناعة في الجسم بإتلاف الغشاء المحيط بالأعصاب، ووظيفته حمايتها ، وهذا التلف أو التآكل للغشاء يؤثر سلبا على عملية الاتصال ما بين الدماغ وبقية أعضاء الجسم وفي نهاية المطاف، قد تصاب الأعصاب نفسها بالضرر، وهو ضرر غير قابل للإصلاح ، وفي بعض الحالات يفقد مرضى (MS) القدرة على المشي أو التكلم أحيانا، وتكمن الصعوبة الكبرى في تشخيص المرض في مراحله الأولى، لأن الأعراض غالبا تظهر ثم تختفي، وقد تختفي لعدة أشهر، ومن هذه الأعراض يعاني 70000 مواطن مصري من بينهم ما يعادل 1000 مريض في محافظة دمياط فقط ، بحسب آخر إحصائية لجمعية ” رعاية ”  المتخصصة في شؤون مرضى التصلب المتعدد .

 وأكّد أحمد محمد ، 38 عامًا، أنّه “اكتشفت إصابتي بمرض ” ms ” منذ 4 سنوات ، بعد مرور ما يقرب من عام على إصابتي بالمرض ، بسبب عدم مقدرة أي طبيب في دمياط على تشخيص حالتي بالشكل الصحيح وتحديد طبيعة المرض، بدأت رحلتي مع المرض بإصابة في عيني الشمال و لجأت لطبيب نظر ، وبعد 5 أشهر بدأت أشعر بحالات دوخة وإغماء ، ولجأت لدكتور جيوب أنفية وأجريت العديد من الأشعات والتحاليل ، ثم داهمني المرض في عدة أماكن متفرقة في جسدي وأنا في حالة من الجهل التام لطبيعته ، إلى أن أخبرني أحد أطباء المخ والأعصاب في العاصمة أنني مريض تصلب متعدد ، وبدأت  في تلقي العلاج على نفقة الدولة بعد عام تقريبًا كنت أنفقت به كل مدخراتي المادية” .

وبدأ أحمد محسن ، 40 عامًا، في سرد معاناته مع التصلب المتعدد ، قائلًا إنّه “كمريض لو حصلتلي مشكلة ودخلت أي مستشفى في دمياط ما بيعرفوش أنا عندي إيه ولا هايتعملوا معايا إزاي”، مؤكدًا على أنه لا يوجد أي مركز متخصص في دمياط علاج المرض أو حتى تشخيصه سواء كانت جهة طبية عامة أو خاصة .

وأشار محسن، إلى أنه اكتشف المرض في عام 2008، وفي البداية لم يوفر له التأمين الصحي علاجًا مجانيًا نظرًا لعمله كموظف في القطاع الخاص وكان يُعالُج على نفقته الشخصية ، ومن ثم تمكن في السنوات الأخيرة  من الحصول على علاج على نفقة الدولة ، بعد ما ترك عمله الذي كان يعد مصدر الدخل الوحيد له نظرًا لتدهور حالته الصحية و عدم قدرته على مباشرة العمل، والتقطت انجي المزاحي ، 39 عامًا، طرف الحديث لتضيف على ما سرده شركائها في المعاناة ، أن “هناك من مثيلاتها من المرضى من يقمن بشراء العلاج بالكامل على نفقته الخاصة وقد تتجاوز التكلفة إلى 20000 جنيهًا شهريًا , وأردفت ” علشان أنزل بالنهار بيلفوني في ملاية ، لأني ممنوعة من التعرض لأشعة الشمس، نطالب بمركز في دمياط يقدم إلى مرضى ms   خدمة طبية شبيهة بمستشفى القصر العيني الفرنساوي ، و الدمرداش ” ، لمراعاة المجهود الذي نبذله في السفر ، والأموال الطائلة التي ننفقها شهريًا للسفر والإقامة”.

وأكد مرضى التصلّب المتعدد في دمياط أنهم دشنوا حسابًا على ” فيسبوك ” لتجميع أكبر عدد من مرضى “MS” في دمياط، وأشاروا إلى  استطاعتهم الوصول إلى  200 مريض ، يجرون جلسات دورية للإطمئنان على جميع الحالات وتقديم الدعم النفسي لبعضهم البعض ، وأحيانًا المادي لغير القادرين من المصابين  بالمرض، كما وحدوا مطالبهم التي تتلخص في إنشاء مركز طبي شامل متخصص لرعاية مرضى التصلب المتعدد في دمياط  ، لأنه في حال حدوث هجمة مفاجئة  للمريض لو لم يتم إسعافه خلال 24 ساعة قد تؤدي إلى إصابته بالشلل الكلي ، وقد تتسبب في وفاته، كما طالبوا بزيادة الدعم المقدم من هيئة التأمين الصحي التي تكفل عقار ” جيلينيا ” فقط ، وتتجاهل معظم العقارات العلاجية المرتبطة بالمرض التي قد تصل تكلفتها إلى 15000 جنيها يتكبدها المريض .

 وصرح أحد مؤسسي جميعة ” رعاية “، عبد المسيح فاروق، بأن الدعم الذي تقدمه جمعية رعاية لمرضى التصلب المتعدد ، يتمثل في منح أعضائها كارنيه عضوية يسهل لهم إجراء التحاليل والاشعة المطلوبة وما يتعلق بها بخصم قد يصل إلى 50 % وأكثر من خلال مراكز طبية متعاقدة مع الجمعية، ومؤكّدًا على عدم وجود جهة داعمة للجمعية منذ إنشائها وحتى الآن ، وأنها قائمة على الجهود الذاتية والبرعات .

 يذكر أن جمعية ” رعاية ” دشنها مجموعة من المصابين بمرض التصلب العصبي المتعدد (MS) لشعورهم بحاجة المرضى وذويهم لخلق قناة اتصال بيهم وبين الأطباء والعمل على تحسين الخدمة الطبية المقدمة إليهم وتوفير الأدوية، و رفع مستوى الوعي لدى أهالي المرضي خاصة وباقي أفراد المجتمع بشكل عام يساعد المرضى على الاندماج داخل المجتمع وتفاعلهم  في مصر ، و مشهرة برقم 9157 عام 2011 .

 

egypttoday

عزيزي الزائر لقد قرأت مرضى التصلّب المتعدّد في دمياط يكشفون عن معاناتهم مع الجهات في موقع مصر اليوم ولقد تم نشر الخبر من موقع الكتروني وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي الكتروني
ازال برس
المصدر
egypt-today

عن admin

شاهد أيضاً

: الصحة اليوم خبراء يؤكدون أن شرب الكحول وسوء التغذية يرفعان من نسب

لندن ـ كاتيا حداد أكد خبراء أنه يمكن للتدخين وشرب الكثير من الكحول وسوء التغذية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *