الرئيسية / اخبار الصحة / : الصحة اليوم دراسة حديثة تكشف أنّ تغيير لون الطبق…

: الصحة اليوم دراسة حديثة تكشف أنّ تغيير لون الطبق…

 كثيرٌ من الناس يكافحون لإنقاص وزنهم ويقومون بعمل تمارين رياضية شاقة وحميات مرهقة، ومع ذلك فإن تناول طعام أقل قد يكون في بساطة تغيير لون طبقك.

ويعتقد بأن الأطباق الحمراء تحرّك إشارة الخطر لتقليل كمية الأكل الذي نتناوله، بينما الأطباق البيضاء تجعل طعم الطعام أحلى، مما يتيح لك التمتع بالحلوى الخاصة بك بالقدر الذي تريده ولكن مع كمية أقل من السكر.

وقال الدكتور تشارلز سبينس، أستاذ علم النفس التجريبي، جامعة أكسفورد: “الأطعمة السريعة، الأشياء غير الصحية على الأطباق الحمراء، تجعلك في نهاية المطاف تتناول كميات أقل قليلا لأن هذا اللون الأحمر على الطبق يبدو أنه ينذر بنوع من الخطر أو إشارة لتجنب الأكل الكثير. الطبق الذي تقدم عليه الطعام اتضح أن يكون له أكثر من تأثير على ذوقنا ونكهة الإدراك”.

هذه ليست المرة الأولى التي تناقش فيها تأثير لون الأواني الفخارية لدينا.

في عام 2011 طلب باحثون من جامعة فالنسيا من 51 مشاركا تناول الطعام نفسه وهو موس الفراولة في طبق أبيض وأسود، مع تغيير ترتيب أي طبق استخدموه أولا.

وكشفت النتائج أن تناول الموس في طبق أبيض يجعله طعمه سبعة في المئة أحلى، و13 في المئة أكثر متعة و9 في المئة أكثر متعة من الطبق الأسود.

قد يكون هذا بسبب أن الخلفية البيضاء تسمح لنا بأن نرى طعامنا أكثر وضوحا أو يوحي لنا بذكريات من تجارب تذوق الطعام الحلو.

وقال الدكتور سبينس مايلونلين: “الأطباق البيضاء لديها عموما ألوان مناقضة للغذاء، لذلك الناس هم أكثر قدرة على الحكم على لون الطعام نفسه بدلا من أن يتأثروا بالخلفية. قد يكون أيضا لأن أدمغتنا تتبع جميع الأطعمة التي أكلناها ونوعا من الأطباق التي قد تذوقناها من قبل”.

على سبيل المثال، يمكن تقديم الجبن على طبق أسود والآيس كريم في الأطباق البيضاء، لذلك نحن نستوعب تلك الروابط وتخيل الأطباق البيضاء يجعل طعم الطعام أحلى بشكل عام.

ويأمل الدكتور سبينس، مؤلف كتاب “الفيزياء الغذائية.. العلوم الجديدة للأكل”، في أن تشجّع النتائج السابقة مصنعي المواد الغذائية على إضافة كميات أقل من السكر إلى منتجاتهم مع الاستمرار في خلق نفس تجربة الذوق من خلال لون التعبئة والتغليف.

وقال: “الوجبات الجاهزة غالبا ما يؤكل مباشرة من العبوة. ومن خلال تقديم الطعام على خلفية بيضاء والحد من السكر، فإنه يجعل المستهلك يظن أنه يأكل نفس الطعام كما كان من قبل. وهذا يمكن أن يساعد الناس على إدراك حلاوته ولكن دون السعرات الحرارية”.

يأتي ذلك بعد أن وجد باحثون من جامعة ستيرلينغ أطباقا بيضاء لمرضى الخرف المسموح لهم في المستشفى لرؤية الطعام الذي يأكلونه، مما أدى إلى زيادة الاستهلاك يوميا بمقدار 0.2 كغم.

لأكثر من أربعة أشهر، اكتسب المرضى في المتوسط من 2.7-3.2 كغم.

وقال الدكتور سبينس: “الأطباق البيضاء هي أسوأ لون في المستشفيات، والتي هي معنية بالمرضى الذين يعانون من سوء التغذية لأنها قد تطيل إقامتهم”.

عزيزي الزائر لقد قرأت دراسة حديثة تكشف أنّ تغيير لون الطبق… في موقع مصر اليوم ولقد تم نشر الخبر من موقع الكتروني وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي الكتروني
ازال برس
المصدر
egypt-today

عن admin

شاهد أيضاً

: الصحة اليوم باحثون يكشفون عن قائمة أطعمة تكافح الأثار الجانبية لسرطان الثدي

واشنطن – مصر اليوم وضع باحثون أميركيون قائمة أطعمة تكافح الآثار الجانبية لعلاجات سرطان الثدي، …